نتائج طيبة في علاج المرضى العراقيين في مستشفيات تركيا
25/05/2010

 

أطباؤهم ومرافقوهم اثنوا على الاجراءات
بغداد ـ علي موفق
اجمع الاطباء والمرافقون من ذوي المرضى الذين ارسلوا للعلاج في المستشفيات التركية ضمن برنامج الاخلاء الطبي الذي تنفذه وزارة الصحة على حسن سير الاجراءات التنظيمية والعلاجية المتبعة من قبل تلك المستشفيات.«الصباح» التي قامت مؤخرا بمرافقة دفعة مكونة من 33 مريضا ارسلتهم وزارة الصحة للعلاج في مستشفى اجي بادم التركي اطلعت على الاجراءات والمراحل العلاجية والخدمية المقدمة لهم خلال مدة علاجهم التي استمرت لمدة 21 يوما واجرت لقاء مع مديرة المستشفى ديميت جيتين بشان استقبال المرضى العراقيين للعلاج في المستشفى قالت فيه: ان المستشفى بدا باستقبال المرضى العراقيين منذ منتصف الشهر الخامس من العام الماضي وبلغ عددهم لغاية الان 235 مريضا معظم حالاتهم المرضية معقدة وكانت بحاجة الى اجراء تداخلات جراحية صعبة، مشيرة الى ان اغلب الحالات كانت من الاطفال المصابين بامراض القلب وجراحات العمود الفقري واورام الدماغ.

واوضحت ان مرحلة علاج المرضى العراقيين تبدأ من ارسال وزارة الصحة العراقية قائمة باسماء دفعة المرضى التي يستوجب علاجها في المستشفى ومن ثم يقوم الاطباء بدراسة حالاتهم وتوزيعهم بين فرعي المستشفى باكركوي وانترناشونال بعد استقبالهم من المطار لحظة وصولهم وتهيئة الغرف المناسبة لهم في الفرعين.واضافت ان المستشفى يقوم بعدها بخطوة اجراء الفحوصات الطبية مثل الدم والايكو والسونار للمرضى لتقويم حالاتهم بصورة نهائية قبل تنفيذ العمليات الجراحية التي يشرف على اجرائها اطباء متخصصون بدرجة عالية «برفيسور» لاسيما في العمليات القلبية وبعدها تحدد مواعيد العمليات لهم، لافتة الى ان المستشفى يقوم باعطاء فكرة عن طبيعة العملية التي ستجرى للمريض قبل تنفيذها لمرافقه لاخذ الموافقات المطلوبة منه لاجرائها.

واشارت جيتين الى تحقيق نسب نجاح عالية في علاج المرضى العراقيين، اذ تم تنفيذ اكثر من 200 عملية ناجحة لهم 162 منها للاطفال المصابين بامراض القلب و30 لكبار السن وخمسة جراحات متنوعة وثلاث عمليات للدماغ وعمليتان لجراحات العظام، منبهة الى ان معظم التقارير الطبية الواردة من المؤسسات الطبية العراقية التي نجدها بحوزة المرضى كانت دقيقة مع ملاحظة حدوث بعض التطور في حالاتهم.

يشار الى ان وزارة الصحة قامت بارسال 33 مريضا ضمن الدفعة السابعة لعلاج المرضى العراقيين في المستشفيات التركية خلال نهاية الشهر الماضي اغلبهم من الاطفال المصابين بالامراض القلبية وبعض حالات التشوهات الخلقية في منطقة العمود الفقري والدماغ.

من جهتهم، عبر الاطباء الذين ارسلتهم وزارة الصحة لمرافقة المرضى عن رضاهم على سير اجراءات علاجهم في المستشفيات التركية.

وقال الدكتور حسين منصور الاخصائي في مجال الباطنية في حديث لـ»الصباح» ان عملية علاج المرضى في تلك المستشفيات تتم بصورة ايجابية وبمراحل جيدة من خلال التشخيص السليم لحالاتهم ومعرفة ما يعانونه بدقة قبل تنفيذ العمليات بنجاح ملحوظ تسجل على اثره تحسن الحالة الصحية للمرضى بصورة ملموسة .

وبين ان المستشفى نفذ 25 عملية ناجحة للمرضى ضمن الدفعة السابعة الذين ارسلتهم وزارة الصحة مع عدم التمكن من اجراء العمليات لسبعة منهم بسبب تعقد حالاتهم ودواعي طبية بحتة تمنع من اجرائها، الى جانب حدوث حالة وفاة لاحد المرضى بسبب تفاقم مضاعفات مرضه.

المرافقون من ذوي المرضى اشادوا من جهتهم بالاجراءات المتبعة لعلاج مرضاهم في المستشفيات التركية، اذ بانت على اغلبهم ملامح الفرح لحظة نجاح العمليات الجراحية وخروج مرضاهم بحالة صحية مستقرة، مثمنين دور وزارة الصحة في تسهيل مهمة العلاج في مستشفيات متطورة.

«الصباح» نفذت زيارة الى مستشفى ميديكانا الذي يعالج فيه مرضى عراقيون آخرون والتقت بمدير المستشفى ارمان سوسلير الذي اشار الى اتباع الخطوات المماثلة المتبعة من قبل مستشفى اجي بادم في اجراءات العلاج ، مشيرا الى ان المستشفى استقبل منذ بداية توقيع الاتفاق مع وزارة الصحة 250 مريضا عراقيا 85 بالمائة منهم يعانون من الامراض القلبية بلغت نسبة نجاح عملياتهم 95 بالمائة.