This site uses cookies for analytics and personalized content. By continuing to browse this site, you agree to this use.
We have updated our Privacy Notice, click here for more information Acknowledged

ان تبرعكم هذا لدعم المشاريع الصغيرة بشراء منتجاتها لمساعدة الاُسر المتعففة بمبلغ خمسين الف دينار عراقي لإكساء اليتيم ولاسرته متعففة وبذلك نؤمن العيش الكريم للمنتجين والمستفيدين
ساهمو بزيادة رأسمال الصندوق الخيري قيمة السهم 100 الف دينار او تبرعوا بقيمة ماكنة او اكثر 250 الف دينار = 350 الف دينار تكررقيمتها لإقراض العديد من الاُسر عبر السنوات

"الصندوق الخيري هو نواة لمؤسسة مالية ذات مساهمة محدودة لدعم المشاريع الصغيرة للأسر المتعففة المنتجة. وهو احد مشاريع مبرة الشاكري للتكافل الأجتماعي . يسعى الصندوق الخيري لتأمين الخدمات المالية وبنوع خاص القروض الحسنة والخدمات الاستشارية للراغبين بأستثمار الأفكار لخلق فرص العمل وكذلك لدعم الاعمال والنشاطات الاقتصادية التي تمارسها أضعف شرائح المجتمع من الأسر المتعففة وذوي الأيتام والشهداء والمرضى والمسنين وذوي الأحتياجات الخاصة القادرين منهم على العمل والأنتاج.


القروض التي يقدمها الصندوق الخيري ستكون على ثلاثة ابواب:
اولا: قروض صغيرة جدا لتمويل المشاريع الصغيرة المنزلية مثل خياطة الالبسة والمنتجات النسيجية والغذائية الجاهزة وغيرها من مشاريع منتجات البيت العراقي للأسر المنتجة.

ثانيا: قروض صغيرة تقدم لتمويل المشاريع المتوسطة التي تساهم في خلق وظائف واعمال لتشغيل العاطلين عن العمل من شرائح المجتمع الضعيفة مثل فتح المحلات لتقديم الخدمات كالأعمال الكهربائية وتصليح الانابيب وصيانة الاجهزة وغيرها من المهن والحرف الفردية.
ثالثا: قروض لأنشاء ودعم مشاغل الخياطة  وورش للتدريب المهني وبيوت الانتاج  وتشجيع  الراغبين بالتعلم والتدريب لغرض تهيئتهم  لممارسة المهن التي تعلموها من خلال مشاريعهم الخاصة بهم .
رابعأ :لتشجيع التطوع والمتطوعين والتبرع لرفد هذه البيوت بالمعرفة والارشاد ومن اجل تحريك كل الطاقات للقيام بتشجيع الأسر المنتجة على أنتاج مايتقنوه من منتجات البيت العراقي.

خامسا: اقامة ورش للتعليم والتدريب والتأهيل المهني لمساعدة العاطلين عن العمل ولخلق فرص عمل لهم من خلال
أقامة هذه الدورات التدريبية التي تساهم برفع  مهاراتهم وقدراتهم الذاتية في تعلم المهن والأستمرار فيها.
سادسا: الاعلان لمشاريع الأسر المنتجة والترويج لمنتجات المستفيدين من دعمه وقروضه لضمان أستمرار هذه الأسر في النجاح نشر ثقافة أستثمار الوقت المهدرفي عمل مثمر
وكذلك تسويق المنتجات ويسعى كادر الأشراف على الصندوق الخيري جاهدا لدراسة الاسواق والاتصال بالمحال التجارية والمؤسسات، وذلك للحصول على طلبات لشراء منتوجات بيوت الخياطة. هذا بالاضافة الى القيام بفتح محلات خيرية لعرض منتجاتهم تسمى محلات الشاكري الخيرية

سابعا: السعي لتقديم خدمة الاستشارة والمحاسبة وبرامج تقنية الحاسوب لتسهيل عمليات الانتاج والتسويق والتواصل مع الاطراف المعنية بالمشروع وتقديم كافة النصائح لهم مجانا .

كم هو عدد المشاريع الصغيرة التي أسهم البنك في تمويلها لحد الآن؟
في بداية انطلاقة عمل الصندوق الخيري في شهر حزيران من العام 2010 وخلال مدة قصيرة استطاع المشروع، وكدفعة اولى، تقديم 43 قرضا حسنا بلغ قدره الاجمالي  9000  دولار امريكي لـ 43 مشروعا صغيرا استفادت منه على وجه الخصوص 43 امرأة مطلقة وأرملة من سكنة ضواحي مدينة بغداد(الكريعات) وهي منطقة فقيرة. وقد شملت القروض المقدمة مجال صناعة المنتوجات النسيجية(الخياطة المنزلية) اذ تم شراء 43 ماكنة تقسمت بين منزلية وصناعية، هذا بالاضافة الى تقديم الاقمشة والمعدات واللوازم المطلوبة. للمزيد من الاطلاع يمكنكم زيارة موقع المبرة الالكتروني:   www.shakirycharity.org   حيث يمكن الأطلاع على اَخر الأرقام للمشاريع والنشاطات المنفذة من قبل فروع مبرة الشاكري للتكافل الأجتماعي .

ما هي الآفاق المستقبلية للصندوق الخيري؟
يطمح الصندوق الخيري لدعم المشاريع الصغيرة بتشغيل اكبر عدد ممكن من الاشخاص وخاصة النساء الارامل والمطلقات والمعاقين القادرين على العمل واصحاب الاسر المتعففة وكمثال على ذلك فإنه يأمل من اقراض 1000 أسرة منتجة تطمح لأقامة مشروعها وخصوصا المشاريع التي  تدخل في نطاق «المنتوجات النسيجية» وان طموحات المكلفين بمهامه لا تتوقف عند حدود معينة في حال توفر التمويل اللازم للصندوق الخيري فهم مستمرين لتحقيق أعلى ناتج في خدمة المحتاجين.


بوسعكم، سواء كنتم افرادا او مؤسسات:
اولا: تقديم التبرعات والمنح للصندوق الخيري لتغطية رأسماله.
ثانيا: يمكنكم تقديم القروض الحسنة للصندوق الخيري وبشكل مباشرللمستفيدين وبالأمكان متابعة هذه القروض عبر تسديد أقساطها من مردودات مبيعات منتجات هؤلاء المستفيدين من القروض.
ثالثا: التبرع لدعم ورش التدريب المهني لبيوت الانتاج والمشاغل الخيرية .
رابعا: التبرع لشراء الأجهزة والأحتياجات للأسر المتعففة من خلال دعم بطاقات الغذاء والأكساء والتجهيزات الأخرى وكذلك بالنسبة للأجهزة المستخدمة للأنتاج في مشاريع الأسر المتعففة.
خامسا: دعم كادر الصندوق الخيري بالتبرع للمتطوعين أو المساهمة معهم في أنشطتهم  لتشجيعهم على الأستمرار بالعطاء لخدمة كل المحتاجين علما ان الحاجة ماسة هنا  لكل اصحاب الخبرة والكفاءة من اصحاب المهن ذات العلاقة.


 

تبرع او قم باقراض الصندوق الخيري من خلال شراء ما تستطيعه من اسهم، وذلك لأجل اقراض من يرغبون بفتح مشاريع عمل صغيرة يعتاشون منها، وسيكون تبرعك او اقراضك هذا بمثابة صدقة جارية. واعلم ان اسهامك في هذا الصندوق سيؤثر في تخفيض نسية البطالة في العراق والتي بلغت أكثرمن 40% وهو مستوى كبير ومخيف ولهذا فالصندوق الخيري يطمح لتخصيص مليار دينارعراقي مقسمة الى (10.000) سهم. وقد اسهمت مبرة الشاكري للتكافل الأجتماعي من خلال مؤسسها ورئيسها الأستاذ عبد الصاحب الشاكري وعائلته الكريمة بايداع مئة مليون دينار وتنتظر أدارة الصندوق الخيري من المحسنين الكرام  اكمال المبلغ المتبقي الذي من المؤمل ان يساعد في تشغيل المئات من العاطلين عن العمل لدى المباشرة منذ  بدء المرحلة الاولى من أنشائه.

للمساهمة يمكنكم ملأ الاستمارة في الصفحة التالية او الاتصال بنا على الرقم التالي:




Donate